الدعوة التاسعة: أسرع بالتوبة

حسن الخلق

شهر رمضان هو الشهر المناسب لك للتخلي عما استباحته نفسك من صنوف الذنوب والمعاصي.

إذا كنت ممن لا يزالون يصارعون شكوكهم وهواجسهم، ولم يسقطوا بعد في فخ الإلحاد؛ فشهر رمضان هو الشهر المناسب لك للتخلي عما استباحته نفسك من صنوف الذنوب والمعاصي.

لسنا في مجال الحديث عن التوبة بمفهومها الدارج.. فقط التخلي عن سيء العادات التي اكتسبتها بتحولك شيئا فشيئا عن الطريق.

كن خلوقا محافظا على حسن خصالك أيا كانت مرحلة إيمانك العميق بالخالق، إذا واجهت عقلك سيقدم لك دليلا واضحا بما يصح من الخصال وما لا يليق.. فلا تجعل من شكوكك شماعة تعلق عليها التصاقك بسيء العادات واللهث وراء الشهوات المحرمة التي تأنفها النفوس السوية ولو كانت بلا دين.

Soucre Link

Similar Posts