إن تاريخ تطور ترجمة معاني القرآن الكريم إلى اللغة الصينية مرتبط بتاريخ الإسلام في الصين ارتباطًا وثيقًا. ولذا فقد جاء هذا البحث مُبيّنًا أهمية القرآن وأهمية ترجمة معانيه إلى الصينية، ثم نبّه على الأوضاع التاريخية الإسلامية في الصين قبل ظهور ترجمة المعاني، ثم ذكر أنواع الترجمات، لاسيّما ترجمة الأستاذ محمد مكين لكثرة تداولها وانتشارها، وخُتم بالإشارة إلى المنافع العائدة على المسلمين من هذه الترجمات والأخطاء والمشكلات الموجودة فيها. وهو بحث مقدم في ندوة ترجمة معاني القرآن الكريم تقويم للماضي وتخطيط للمستقبل عام 1422.

Soucre Link

Similar Posts